علاج الجلوكوما او المياه الزرقاء
العناية بالعين

يعتبر الزرق أو المياه الزرقاء السبب المؤدي إلى العمى للأشخاص فوق عمر الستين، ويحدث مع مرور الوقت بدون إظهار أعراض مبكرة، لذلك يُلقب "السارق الصامت للبصر"، وإذا لم يُعالج الزرق مباشرةً وكما ينبغي فمن الممكن أن يسبب العمى الدائم، ويمكن أن تقدم إيران معالجة فعالة من الزرق وبتكلفة معقولة للوافدين بغرض السياحة الطبية من كل أرجاء العالم.

Read more ...

مستشفی بينا التخصصي لطب العيون

مستشفی بينا التخصصي لطب العيون

ايران, طهران
علاج الجلوكوما او المياه الزرقاء
رسالةالمستشفی و بيان للمهمة (mission) يعتبر المستشفی الوحيد لطب العيون في شرق العاصمة طهران الذي يقدم اعلی مستويات الخدمات التشخيصة و العلاجية الي المرضی المراجعين من داخل البلاد و خارجها مع مراعاة حقوق الزبائن و المواصفات الوطنية لاعطاء ا…
مستشفی محب مهر

مستشفی محب مهر

ايران, طهران
علاج الجلوكوما او المياه الزرقاء
مستشفی محب مهر لديه افضل المتخصصین، للتنسیق الافضل و تقدیم الخدمات الطبیة الممتازة للمرضی العرب و الاجانب منذ عام 2004 ، والمرضى يأتون من جميع أنحاء العالم الى مستشفى محب مهر لعمليات جراحية لزرع الكلى وجراحة المسالك البولية ولأن المريض يحت…
مستشفى مصطفى خميني

مستشفى مصطفى خميني

ايران, طهران
علاج الجلوكوما او المياه الزرقاء
مستشفى مصطفى خميني ،هو مركز علاج متخصص يعتبر مهمته الرئيسية هي علاج المرضى باستخدام تكنولوجيا حديثة متطورة و المستشفى يملك كادر طبي ذو خبرة عالية. يعمل مستشفى مصطفى خميني على تقديم الخدمات و المزايا للمرضى في الوقت المناسب و من دون تأخير، …

جراحة الزرق في إيران

Read more ... إخفاء المقالة الكاملة

ما هو الزرق؟

لا يمكن استعادة فقدان البصر الناتج عن الزرق والطريقة الوحيدة لتجنبه وتشخيصه هي المراجعة المنتظمة للطبيب، ويجب إجراء المعالجة المناسبة مباشرةً للحد من تطوره أو إيقافه بدون أي تأخير.

عادةً ما يتم التخلص من السوائل التي تفرزها العين بواسطة نظام تصريف متشابك، وفي حالة الزرق يصبح نظام التصريف مسدوداً وغير قادراً على تصريف السوائل الزائدة، ويمكن أن تؤدي السوائل المتجمعة إلى اتفاع ضغط العين بشكل غير طبيعي ويمكن أن يتضرر العصب البصري، والعصب البصري هو الذي يقوم بنقل الصورة ويلعب دوراً أساسياً في قدرتنا على الرؤية، وفي بعض الحالات يكون العصب البصري لبعض الأشخاص حساس جداً لدرجة أنه يمكن أن يتضرر مع الضغط الطبيعي للعين.

على الرغم من إمكانية الإصابة بالزرق في أي عمر فإنه غالباً مايصيب المتقدمين بالسن، وكذلك تعتبر العوامل الوراثية من العوامل الخطيرة أيضاً، وفي معظم الحالات لا تحدث أعراض وإن حدثت فعادةً ما يكون ذلك بعد فترة من فقدان البصر، لذلك ننصحك بمراجعة طبيب العيون مرة على الأقل في السنة خصوصاً إذا كان الزرق متوارثاً في العائلة.

أنواع الزرق وأعراضه

للزرق أنواع متعددة مع مختلف الأعراض والتأثيرات وأفضل العلاجات الممكنة، ويوجد ثلاثة أنواع رئيسية للزرق:

  • زرق الزاوية المفتوحة: حوالي 9 من 10 أشخاص مصابين بالزرق يعانون من زرق الزاوية المفتوحة، وفي هذه الحالة ورغم وجود زاوية عريضة بين القزحية (الجزء الفاتح من العين الذي يحدد لون العين) والقرنية فإنه من غير الضروري أن يتم تصريف السوائل المتراكمة بسبب الانسدادات أو أي أسباب أخرى يمكن أن تعيق تصريف سوائل العين، وأعراض وأضرار هذا النوع من الزرق لا يمكن ملاحظتها حتى تظهر البقع السوداء التي لا يمكن علاجها، ويعتبر الأميركيين من أصول أفريقية أو لاتينية الأكثر عرضة للإصابة بزرق الزاوية المفتوحة.
  • الزرق مغلق الزاوية: يعرف أيضاً بزرق الزاوية الضيقة وفي هذا النوع يحدث إغلاق مفاجئ أو تدريجي للزاوية بين القزحية والقرنية، وينتج عن ذلك انسداد في نظام تصريف العين وتجمع للسوائل خلف القرنية مما يؤدي إلى زيادة ضغط العين وتضرر العصب البصري، وفي حالة الإغلاق المفاجئ للزاوية تظهر الأعراض مباشرة من بينها الألم الشديد واحمرار العين، والزرق مغلق الزاوية أكثر شيوعاً في البلدان الأسيوية وبين الأسكيمو من زرق الزاوية المفتوحة بينما في بقية بلدان العالم فقط 10% من المصابين بالزرق يعانون من الزرق مغلق الزاوية.
  • زرق الضغط الطبيعي: في بعض الأحيان يكون ضغط العين للشخص ضمن الحد الطبيعي، ومع ذلك يتضرر العصب البصري مسبباً فقدان البصر الجزئي أو الكلي، والسبب الدقيق لزرق الضغط الطبيعي غير واضح حتى الآن، ولكن تشير الدراسات إلى أن الأشخاص من أصول يابانية والذين يعانون من أمراض القلب هم الأكثر عرضةً للإصابة بهذه الحالة، وفي هذه الحالة يقوم الأطباء بخفض ضغط العين قدر الإمكان.
  • الزرق الخلقي: نوع نادر جداً من الزرق ينتج عن النمو غير المكتمل أو غير الطبيعي لنظام تصريف العين ويحدث للأطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار، وهذه الحالة عموماً وراثية وأعراضها تتضمن الحساسية للضوء وتوسع العينين.

كيفية معالجة الزرق

تتم معالجة الزرق باستخدام الأدوية و جراحة الليزر والعمليات الجراحية أو مزيج منها، ففي بعض الحالات تكون الأدوية كافية وفي حالات أخرى يستلزم الأمر إجراء عمليات جراحية، ومن المهم أن تعرف أن هذه العلاجات تخفف من تطور مرض الزرق ومع ذلك لا تعتبر أساس المشكلة، لذلك عليك الوثوق بطبيبك في مسألة معالجة الزرق واستشارة اختصاصيين لتحديد طريقة العلاج الأفضل.

بواسطة الأدوية

يستخدم الطبيب أدوية مثل قطلرات العين وأقراص الدواء لمعالجة الزرق، وتوصف الأدوية عموماً بصورة أولية قبل الانتقال إلى طرق العلاج الأخرى للمساعدة في تخفيف ضغط العين، ويمكن أن تسبب هذه الأدوية أعراضاً جانبية مثل ارتفاع ضغط الدم وتسرع ضربات القلب، إضافة إلى إمكانية تعارض أدوية علاج الزرق مع الأدوية التي كنت تأخذها أصلاً، ومع أن الأدوية يمكن أن تخفف من حدة المرض إلا أنها يمكن ألا تكون فعالة لكل الأشخاص، وبعض الأطباء يفضلون بدائل أخرى لعلاج الزرق.

جراحة الليزر

يتم إجراء العلاج التجميلي بالليزر باستخدام شعاع من الليزر لمعالجة الشبكة التربيقية وتسهيل عملية تصريف السوائل الزائدة، وهي عملية فعالة جداً خصوصاً في حالة زرق الزاوية المفتوحة، وفي علاج الزرق باستخدام جراحة الليزر تكون المداخلة الجراحية أقل من أنواع العمليات الجراحية الأخرى.

يمكن إجراء جراحة الليزر في عيادة الطبيب أو في عيادة خارجية، وتستغرق العملية من 2-3 ساعات مع تخدير للعين ولكن الشعور ببعض الوخز أثناء العملية أمر عادي، وبعد الجراحة يمكن أن تشعر ببعض الألم وضبابية في الرؤية، ويمكنك متابعة نشاطاتك اليومية بعد عدة ساعات من العملية، وستلاحظ النتيجة النهائية للعملية خلال بضعة أسابيع.

يوجد نوعين رئيسيين للجراحة التجميلية بالليزر لمعالجة الشبكة التربيقية يتضمنان:

  • الجراحة التربيقية بليزر الأرغون ALT: كما يشير الاسم يتم في هذه العملية إحداث شقوق صغيرة على سطح الشبكة التربيقية بواسطة الكي بليزر الأرغون وتسهيل عملية التخلص من السوائل، وقد تم إجراء عملية ALT بنجاح لأكثر من 75% من الأشخاص الذين يعانون من المسبب الأكثر شيوعأً للزرق.
  • الجراحة التربيقية بليزر اختياري SLT: يستخدم الطبيب بشكل خاص في هذه الطريقة شعاع ليزر من نوع Nd:YAG ويوجه الليزر على النقطة التي تعاني من ارتفاع الضغط، وهذا الليزر يسبب ضرر أقل من ليزر الأرغون.
  • ليزر القزحية المحيطي LPI: تتطلب هذه الطريقة إحداث ثقب صغير في القزحية باستخدام الليزر، وهذه التقنية فعالة جداً في حالة الزرق مغلق الزاوية.
  • التخثير الضوئي التدويري: تساعد هذه التقنية في تخفيف الضغط داخل العين لكن يمكن أن يكون هناك حاجة لإعادتها مع مرور الوقت.

عمليات جراحية أخرى

عندما يؤدي استخدام الأدوية إلى آثار جانبية عديدة وعندما لا تكون جراحة الليزر فعالة يمكن أن يقرر طبيبك اللجوء إلى عمليات تحتوي على مداخلات جراحية أكثر:

  • ترشيح سوائل العين: تتطلب هذه الجراحة إحداث ثقب صغير في جدار العين بحيث يتشكل جنيح flap فوق هذا الثقب وبالتالي يتم التحكم بتصريف سوائل العين.
  • صمام تصريف المياه الزرقاء: تعرف إيضاً بجراحة الزرق بالزرع حيث يتم زراعة جهاز أو أنابيت تصريف تدعى تحويلة لتصريف السوائل خارج العين.
  • ترشيح سوائل العين للأطفال: هذه العملية شبيهة بترشيح سوائل العين للكبار ويتم إجراؤها للأطفال الذين يعانون من الزرق الخلقي ولديهم ضبابية في الرؤية.

ما يتوجب عليك فعله قبل معالجة الزرق في إيران

يعيش في إيران العديد من أطباء العيون المشهورين الذين يجرون الكثير من العمليات الجراحية لمعالجة الزرق سنوياً، وإذا قررت الاستعانة بفريق من الأطباء الماهرين لمواجهة مرض الزرق فهناك العديد من الميزات التي يتم تقديمها في إيران، لذلك تابع القراءة لتتعرف على ما يتوجب عليك فعله قبل إجراء الجراحة في إيران.

  • اختر طبيب عيون يتميز بخبرة ومهارة جيدة.
  • استشر الطبيب حول جميع أنواع العلاج الممكنة واختر العلاج المناسب بعقلانية.
  • قم بإجراء فحوصات طبية عامة قبل بضعة أسابيع من الجراحة.
  • تعرف على الآثار الجانبية الممكنة مثل احمرار العين والحساسية وتورم وانتفاخ الجفون وتغير لون القزحية بسبب بعض الأدوية.
  • استشر طبيبك حول الأدوية التي تتناولها بشكل دوري.
  • امتنع عن تناول الطعام والشراب قبل 6 ساعات على الأقل من الجراحة.
  • لا تتناول المشروبات الكحولية لمدة 24 ساعة قبل العملية.
  • لا يجوز وضع أي مساحيق تجميل في يوم العملية كما يجب ارتداء ملابسة مريحة وفضفاضة.

تكلفة معالجة الزرق في إيران

الخدمات الطبية في إيران ذات معايير عالية إضافة إلى تكلفتها المعقولة جداً، وفيما يلي متوسط تكلفة جراحة الزرق في عدة بلدان من بينها إيران:

  • جراحة الليزر:

المملكة المتحدة: 1800$، الهند: 1250$، إيران: 900$

  • الجراحة العادية:

المملكة المتحدة: 2548$، الهند: 2000$، إيران: 1000$

ما الذي يجب على مرضى الزرق تجنبه؟

يجب على مرضى الزرق تجنب التعرض للشمس والتدخين قدر الإمكان، وبالنسبة للطعام الذي يجب تجنبه فعلى المرضى التقليل من تناول الكافيين ومن الطعام الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم.

المخاطر والآثار الجانبية لمعالجة الزرق

القطرات العينية وأقراص الدواء عادةً ما يتبعها أعراض جانبية متوسطة أو شديدة، وكل شخص يمكن أن يعاني من أعراض جانبية مختلفة، ومن هذه الأعراض:

  • الرؤية الضبابية
  • احمرار العين
  • إحساس بالحرقة والحكة
  • تغير في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
  • الإرهاق والتعب
  • صداع أو ألم في الرأس

جراحات معالجة الزرق عادةً ما تكون ناجحة جداً ونادراً ما يرافقها أعراض جانبية شديدة، ولكن هذا النوع من المعالجات يبقى في النهاية عملية جراحية وكما هو الحال مع أي نوع من الجراحة فإن بعض الآثار الجانبية المحتملة لا يمكن تجنبها.

  • بعد جراحة الزرق يمكن حدوث فقدان مؤقت للبصر، ولكن في بعض الحالات النادرة جداً يمكن حدوث فقدان جزئي أو كلي للبصر وبشكل دائم.
  • نزيف داخل العين
  • إلتهاب
  • انخفاض ضغط العين
  • ندوب
  • إعتام عدسة العين

أيضاً مع التطور المستمر في طرق معالجة الزرق فقد أصبح من الممكن منع حدوث أي مخاطر أو أعراض جانبية شديدة، وبالإضافة إلى ذلك يمكن للأشخاص الذين لا يزالون في المراحل الأولى من مرض الزرق أن يستفيدوا من طرق الجراحة الأكثر تطوراً والتي تدعى MIGS أو الجراحة المحدودة الأثر للزرق. حيث أن التقنيات المستخدمة في هذه العمليات أكثر أماناً بكثير من الجراحات التقليدية، ومع ذلك لا يمكن لأي شخص إجراء جراحات أكثر تطوراً، فطبيب العيون هو من سيقوم بنقييم حالتك وتحديد فيما إذا كانت الجراحة المحدودة الأثر للزرق MIGS هي الخيار المناسب لك.

أسئلة شائعة

هل يسبب الزرق العمى؟

على الرغم من أن العديدين يربطون بين الزرق والعمى فإن الحال ليست دائماً كذلك، حيث أن 5% فقط من الذين يصابون بالزرق ينتهي بهم المرض إلى العمى، مع ذلك فإن بعض المشاكل البصرية عموماً تصيب 10% من المرضى.

كم تستغرق معالجة الزرق؟

عادةً ما يتم تناول الأدوية مدى الحياة، فيجب عليك استخدام القطرات العينية وتناول أقراص الدواء الضرورية لفترة طويلة من الوقت.

هل الزرق مرض وراثي؟

بالتأكيد يلعب العامل الوراثي دوراً مهماً، فعندما يصاب شخص ما بالزرق سينصح الطبيب بقية أفراد العائلة بإجراء الفحص كذلك، بشكل عام الأميركيين من أصول أفريقية أو لاتينية أكثر احتمالاً للإصابة بالزرق.

هل بإمكانك إجراء جراحة الليزك إذا كنت مصاباً بالزرق؟

يمكنك إجراء جراحة الليزك إذا كنت مصاباً بالزرق ولكن بالتأكيد عليك باستشارة طبيبك حول هذه المسألة.

هل يرتبط الزرق بداء السكري؟

مضاعفات داء السكري عديدة، وفي بعض الحالات يكون الزرق إحدى هذه المضاعفات.

احصل على عرض سعر مجاناً
captcha
نتائج المرشحات
3 نتائج
  • مرافق
  • اللغات المتحدثة
Clear